Daily Archives: 9 בJanuary 2017


shy_0920
 (17 تشرين الثاني 2016) الموجه: يورام هونيغ، مدير مبادرة السينما والتلفزيون في القدس المتحدثون: يوفال ريفلين، باحث، محاضر وناقد سينمائي ليئور الفنت، ناقدة سينمائية وناشطة في المنتدى السينمائي ومنتجة تلفزيونية جمال خلايلة، منتج ومخرج فيلم “ابراهيم” هدار موراغ، منتجة ومخرجة الفيلم “لماذا تركتني” يوفال ريفلين: أقترح مساران من التفكير فيما يتعلق بالسينما المقدسية. سأستعمل تشبيهاً من مجال المطبخ: من ناحية يوجد نموذج للمجتمع كطنجرة ضغط، ومن ناحية أخرى نموذج قدر الموقد. في نموذج طنجرة الضغط تؤجج الصراعات من حدة الاجراءات، وما يتم طهيه هو تصادم وشحذ للهويات نتيجة للتصادم. لا تمتزج المكونات. في نموذج القدر هناك طهي بطيء، يسمح للمواد بالاندماج بشكل غير عنيف، وانتاج هويات جديدة غير واضحة. السينما المقدسية اليوم تشكل نموذجاً اكثر شبهاً بقدر الموقد. ذروة الفيلم […]

الجلسة 8: السينما في المدينة المختلطة – تعكس الواقع أم تصنعه


shy_0857
 (17 تشرين الثاني 2016) الموجه: د. مايا كهنوف، مديرة تخصص الحوار في المركز السويسري لدراسة النزاعات، الجامعة العبرية المتحدثون: ليئات مايبرغ، من مؤسسي دورات التحضير قبل الاكاديمية المتدينة والمسؤولة عنها من قبل الجامعة العبرية الحاخام نحميا شتاينبرغر، الدورات التحضيرية المتدينة، الجامعة العبرية آمنة فريج، مركزة المجتمع العربي، اتحاد الطلبة أسماء مرعي زعبي، خريجة المركز السويسري لدراسة النزاعات، الجامعة العبرية د. مايا كهنوف: مقارنة بالمجتمع الاسرائيلي، فالجامعة هي المكان الذي تتعلم فيه مجتمعات مختلفة كيف تعيش معاً أغلب الوقت. في الفترة الأخيرة تم الاعتراف بأعياد الديانات الأخرى أيضاً. مع هذا، فهناك فصل في الجامعة كما في المجتمع. اعرض هنا القضايا التي تواجهنا. بحسب نظرتي للأمور، فإن الطلاب العرب لا يشعرون دائماً بأنهم قادرون على التعبير عن أنفسهم بحرية. هناك عزلة، هناك […]

الجلسة 7: حرم جامعي مفتوح، حرم جامعي مغلق – الأكاديميا والمجتمع ...


shy_0709
 (17 تشرين الثاني 2016) المحاضر: ياعيل غابيرتس، مؤسسة ومديرة جمعية “اليفيلت – متطوعون من أجل أولاد اللاجئين” متحدثة من خارج البلاد: كارين توماس، جمعية Small Projects (اسطنبول، تركيا) – قدمت المحاضرة باللغة الانجليزية وتمحورت حول أولاد اللاجئين السوريين في تركيا. ياعيل غابيرتس: أنا أعمل كصحافية ومصممة. قبل اربع سنوات تقريباً تغيرت حياتي. صدمني القاء زجاجات حارقة نحو اولاد اللاجئين في حي شبيرا في تل أبيب. وصلت إلى هناك. حيث سمعت من اللاجئين انني الاسرائيلية الأولى التي حضرت اليهم بنية طيبة بعد اربع سنوات ونصف امضوها في البلاد. تعرفت على ظاهرة “مخازن الأولاد” في جنوب تل ابيب. آلاف الاولاد يقبعون كل يوم في الأقبية، في ظروف تهدد حياتهم، واهمال وتكدس وازدحام. وقفنا أمام هذا التحدي، فهمنا ان علينا ان نتجند للعمل. […]

جلسة خاصة: غرباء في المجتمع – حول أولاد اللاجئين والأولاد اللاجئين